“الأردنية” تشارك في قمة EduData للذكاء الاصطناعي والتعليم المعزز رقميًّا

تشارك الجامعة الأردنية غدًا في قمة EduData المُقامة في العاصمة الأمريكية واشنطن، التي تنظمها شركة كواكواريلي سيموندس المُختصة بالتعليم، والناشرة لتصنيف الجامعات العالمي QS، بعنوان “الذكاء الاصطناعي والتعليم المعزز رقميًّا”.

ويمثل الجامعة في القمة وفد رفيع يتقدمه رئيس الجامعة الدكتور نذير عبيدات، ونائبه لشؤون التصنيفات العالمية والاعتماد الدولي الدكتور فالح السواعير، ونائبه لشؤون الكليات العلمية الدكتور أشرف أبو كركي ونائبه لشؤون العلاقات الدولية والشراكات الدكتورة ناهد عميش.

ويناقش وفد الجامعة مع خبراء العالم الذكاء الاصطناعي والتعليم المعزز رقميًّا، ويطلع على دراسات الذكاء الاصطناعي في التعليم والحقائق العملية للتعليم المدعوم بالذكاء الاصطناعي للطلبة والمعلمين والإداريين وأصحاب العمل وصانعي السياسات.

وتشكل القمة فرصة مميزة للمشاركين من مختلف دول العالم للتعلم من خبراء الصناعة، والتواصل مع المعلمين المبتكرين ذوي التفكير المماثل، واكتساب رؤى قيمة لتحسين التميز التعليمي. 

ويتبادل المشاركون الرؤى، حول الإصدار الأخير من الذكاء الاصطناعي التوليدي، باعتباره أنموذجا لما يمكن أن يكون عليه التعليم إذا كان مدعومًا بالذكاء الاصطناعي، وبما يتّسق مع الجهود المتجددة لإنشاء تعليم شخصي حقيقي.

وتعد قمة EduData أبرز المنتديات العالمية الرائدة التي تجمع بين المعلمين المعتمدين على البيانات واستراتيجيي المنصات وعلماء البيانات ومديري تكنولوجيا المعلومات، وغيرهم من خبراء البيانات لمشاركة أفضل الممارسات عند تقاطع البيانات الضخمة، والتحليلات التنبؤية، وتحليلات التعلم والتعليم.

وقال عبيدات في هذا الصدد إن تكنولوجيا الذكاء الاصطناعي لديها القدرة على توفير فرص جديدة لتجويد التعليم، وتقديم فرص كبيرة للباحثين تساعدهم على جمع وتحليل البيانات بشكل أسرع وأكثر دقة، ما يؤدي إلى اكتشافات أعمق وأكثر تفصيلا، قد تشكل نقطة انطلاق لحركة بحثية ابتكارية لا نظير لها،

وأضاف أن الجامعة الأردنية حققت قفزات نوعية في مجال الذكاء الاصطناعي، واستشرفت منذ زمن ضرورة تحديث برامجها وخطتها في ظل التنامي المتسارع للتكنولوجيا وتقنيات التعليم الحديثة؛ إذ أدخلت الذكاء الاصطناعي في جميع برامجها وخططها التدريسة، وحرصت على تصميم برامجها بشكل يحاكي العصر ومتطلباته، لإعداد جيل قادر على قيادة المستقبل والقيام بواجبه ومواجهة العصر بقوة وعزيمة وفكر، بما يمكّنه من التعامل مع الحداثة مع الحفاظ على القيم والمبادئ.

وأكّد عبيدات أنه أصبح لزاما على المؤسسات التعليمية، في كافة المستويات، اتخاذ خطوات جريئة إذا ما أردنا التحول الحقيقي، وتعزيز سبل الاستدامة والتحديث بالنظر المعمق في تطوير المناهج الأكاديمية، لتعكس التطور وتمهد الطريق لتحقيق مزيد من التقدم، على أن تكون على اتصال دائم مع التحولات؛ إذ إن واجب الجامعات يقتضي احتضان الابتكار وإعداد الطلبة لتحديات الغد في ظل التجدد المستمر في التعليم.

وتتطلع الجامعة من مشاركتها في أعمال قمة EduData للذكاء الاصطناعي والتعليم المعزز رقميًّا، إلى تبادل الخبرات وتشارك الأفكار لدعم جهود الجامعة في التحول الرقمي والذكاء الاصطناعي، ودعم تواجدها على خارطة الجامعات العالمية المتقدمة.

المصدر: أخبار الجامعة الأردنية (أ ج أ) زكريا الغول. 

مواضيع ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *